{ "@context": "https://schema.org", "@type": "BreadcrumbList", "itemListElement": [{ "@type": "ListItem", "position": 1, "name": "Books", "item": "https://example.com/books" },{ "@type": "ListItem", "position": 2, "name": "Authors", "item": "https://example.com/books/authors" },{ "@type": "ListItem", "position": 3, "name": "Ann Leckie", "item": "https://example.com/books/authors/annleckie" }] } itemscope='itemscope' itemtype='http://schema.org/WebSite'> مبادىء ذكية لكيفية الاستثمار حسب الظروف الحالية - Smart principles to invest according to current conditions - Arabic Investor - المستثمر العربي
جاري تحميل ... Arabic Investor - المستثمر العربي

أخبار عاجلة

إعلان في أعلي التدوينة

الظروف الحاليةمبادىء ذكيةSmart principles to investing

مبادىء ذكية لكيفية الاستثمار حسب الظروف الحالية - Smart principles to invest according to current conditions


مبادىء ذكية لكيفية الاستثمار حسب الظروف الحالية
  Smart principles to investing according to current conditions


مبادىء ذكية لكيفية الاستثمار حسب الظروف الحالية


أولا: التقدم الطبيعي والمنطقي


من الطبيعي والمنطي ان تكون هنالك الكثير من الاسباب لتتعلم كيفية اتخاذ خيارات استثمارية مدروسة ومناسبة وحسب الظروف.
إنه أمر منطقي حقًا. إذا كنت تستثمر لسبب معين ، فمن المنطقي اختيار الأصول التي تمتلكها على أساس ما إذا كانت مناسبة لهذه الحاجة, أن الاستثمارات التي تملكها يجب أن تعكس سبب مساهمتك بها. يجب علينا جميعًا على الأقل تطبيق المبادئ الأساسية لهذا النهج على التخطيط المالي الخاص بنا، على سبيل المثال، قد تختار صندوق التقاعد او صناديق الضمان الاجتماعي والتي تضم أعدادًا كبيرة من أصحاب المعاشات الذين يجب أن يحصلوا على معاشات تقاعدية او تعويضية. فهنا لابد من الاحتفاظ بالاستثمارات التي ستدر الدخل المطلوب لخدمة هذه المدفوعات. أو من الممكن ان تختار الاستثمار في الاسهم او المحافظ الاستثمارية او الصناديق العقارية او حتى سوق الاوراق المالية وغيرها الكثير من الخيارات.


 ثانيا: ركز على أهدافك


كما هو الحال في كثير من الأحيان وفي جميع مجالات الحياة فإنك بحاجة لوضع اهدافك والعمل عليها. أي انه يجب عليك ان تقوم بالممارسة العملية لتحيق أهدافك الاستثمارية, أي أنك بحاجة إلى اختيار المدخرات والاستثمارات على أساس الأهداف التي تأمل في تحقيقها - بدلاً من التركيزعلى أساس توقعات السوق المستقبلية في الاشهر او السنوات القليلة القادمة، أي ان اختيارك الحكيم في نوعية الاستثمارات والتركيز على اهدافك المبنية على اساسس النتائج المتوقعة من هذه الاستثمارات, فهذا يؤدي الى الحصول على وضع افضل والحصول على عوائد ذات قيمة, بدلا من العمل على الاستثمارات العشوائية والتي يمكن ان تكون مبهمة النتائج.

هذا لا يعني أنه لا يوجد مجال لاتخاذ قرارات الاستثمار بناءً على آرائك حول الأسواق ومديري الصناديق والعوامل الأخرى التي من المحتمل أن يكون لها تأثير على الأداء ؛ ولكن يجب أن تكون هذه اعتبارات ثانوية.
لنفكر في الأمر بطريقة أخرى: اذا قلنا ان استثماراتك ستوفر لك احتياجاتك المالية ومدة استثماراتك وموقفك من المخاطر إطارًا أساسيًا لمحفظتك – فهنا السؤال يجب ان يكون: كم يجب أن تحتفظ بهذه الأسهم؟ مثلا،  الاختياربين الأوراق المالية ذات الدخل الثابت أو أنواع أخرى من الأصول. ومن ثم يمكنك اتخاذ خيارات حول كيفية تخصيص الأصول والتصرف بها على المدى القريب او البعيد.

في الحقيقة، أداء محفظتك يعتمد على تخصيص الأصول ،. فلايجب ان نعتمد في اختيارتنا فقط على إذا كان أداء صندوق معين أفضل من صندوق آخر او ختى الاعتماد على موجودات المحفظة. لذلك من الافضل ان نعتمد على تخصيص الاصول للمحفظة وهو عامل أكثر أهمية بكثير من اختيار الأمان الفردي أو توقيت السوق.


ثالثا: الصندوق المناسب للوضع الراهن (الاحتيجات الحالية)


بديهيا، كلنا على الاغلب نبحث عن الاستثمار الآمن وذو الأداء العالي والذي يلبي احتياجاتنا المالية الخاصة. على سبيل المثال, إذا كنت تحتاج في الوقت الحالي إلى دخل ثابت لمدى خمس سنوات قادمة من أجل المساعدة دفع الرسوم المدرسية او الجامعية اوبناء طابق جديد او (حسب حاجة كل شخص) ، فليس هناك اي جدوى من الاستثمار في صندوق لا يدفع أي دخل او حتى يجلب لك عوائد متقلبة بشكل كبير.
بمعنى آخر ، الاستثمار الناجح ليس انضباطًا مطلقًا، فأنت لا تبحث عن أكبر ربح ممكن، ولكن بالأصل انت تبحث عن العائد المثالي والذي يغطي إحتياجاتك الفردية. (أصول تتناسب جيدًا مع الخصوم)

ولكن يجب ان تأخذ بعين الاعتبار ان هذه الاحتيجات ليست ثابتة بل انها متغيرة مع مرور الوقت, فهذا سيؤدي الى تغيراختياراتك الأولية والتي اصبحت لا تقدم ما كنت تأمل فيه للاحتيجات الجديدة, فلابد لك ان تضع استثماراتك قيد المراجعة وبشكل مستمر على أساس احتيجاتك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *